في ذكرى انطلاقتها الـ32

قبها: حماس رأس حربة في الدفاع عن فلسطين

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وصفي قبها، إن حماس رأس الحربة في الدفاع عن فلسطين والأرض الإنسان والهوية والمقدسات وحماية المشروع الوطني.

وأكد قبها في ذكرى انطلاقة الحركة الثانية والثلاثين أن الحركة تمثل ضمير الشعب والأمة والأمل بالخلاص، مضيفًا أنها قدمت النموذج الأمثل، وهي تجمع بين المقاومة والسياسة بحنكة وحكمة.

وأشار إلى أن بوصلة الحركة أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين المسجد الأقصى المبارك، وشعارها يد تزرع وتبني ويد تقاوم وتحمي.

وشدد قبها على أن حماس اليوم حالة فريدة، وأسطورة المقاومة في زمن التقهقر والتطبيع.

ولفت إلى أن الحركة تمرست ووطنت نفسها في ميادين السياسة والمقاومة والجهاد رغم بشاعة الحصار وعظم التضحيات وكثرة المؤامرات، مؤكدًا أن مؤامرات تصفية القضية تحطمت على صخرة صمودها.

وعدّ قبها أن المعارك التي خاضتها الحركة وآخرها عملية حد السيف كانت علامة فارقة في تاريخ الحركة، وأكدت أنها بالمرصاد للعدو الصهيوني وللتصدي لكل مؤامراته.

وبيّن أن حماس حافظت على مبادئها وثوابتها، وقدمت على هذا الطريق قادتها شهداء وأسرى وجرحى، ما جعلها معقد الآمال، وعنوان الصمود والتحدي، وأيقونة المقاومة.

وأشار قبها إلى أن الحركة أثبتت مصداقيتها في كل الميادين، فأصبحت الأكثر جماهيرية وشعبية، ومنارة القدوات لكل فصائل العمل المقاوم، ولكل التواقين والباحثين عن الحرية والاستقلال.