في ذكرى انطلاقتها الـ "32"

هادي: حماس مثلت إضافة نوعية لنضال شعبنا

قال ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي إن انطلاقة حماس مثّلت حدثًا تاريخيًا في تاريخ نضال الشعب الفلسطيني، وإضافة نوعية في إطار المشروع الوطني لتحرير فلسطين.

وشدد هادي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة حماس على التمسك بالثوابت الوطنية، والاستمرار في المقاومة بأشكالها كافة حتى تحرير فلسطين وتحقيق حلم العودة للاجئين.

وبارك هادي للشعب الفلسطيني بذكرى انطلاقة حركة حماس، معاهدًا إياه بالاستمرار في مشروع المقاومة حتى التحرير والعودة.

واستحضر ممثل حماس في لبنان التحديات الجسام التي تمر بها القضية الفلسطينية، خاصة ما يُعرف بصفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وقال هادي إن شعبنا الذي واجه كل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، سيواجه هذا المشروع الأميركي الصهيوني، بموقف فلسطيني موحّد، وبمقاومة مقتدرة.

وأثنى على جهاد الشعب الفلسطيني وتضحياته في غزة والضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة الذي أبدع في مقاومة الاحتلال على أرض فلسطين.

وتوجه هادي بالتحية إلى الأسرى في سجون الاحتلال الذين يخوضون المعركة مع السجان، كما حيا أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل، مشيرًا إلى أنهم يخوضون معركة الهوية من جهة، ودعم أهلنا المقدسيين من جهة أخرى.

وبيّن هادي أن هناك ساحة ومعركة على مستوى اللاجئين عمومًا، وفي لبنان خصوصًا، إذ أنهم يخوضون معركة الهوية، ومعركة التمسك بحق العودة، وقضية اللاجئين.